أهم ١٠ صفات تساعد في جذب المستثمرين لمشروعك

Oct 24,2023
الاستثمار

إذا كنت تريد أن تخوض في غمار عالم الأعمال وقررت ان تُطلق مشروعك الخاص بك فمن المهم تأمين مصادر تمويل لتساعدك في انطلاق مشروعك الخاص، ومن أجل جذب المستثمرين والحصول على التمويل اللازم يجب عليك على الأقل ان تكون على دراية بأهم العوامل الرئيسية التي من شأنها جذب المستثمرين إلى الاستثمار في شركتك الناشئة.

 

إن رائد الأعمال الناجح هو الذي يستطيع ان يحدد نقاط قوة وضعف مشروعه وتحديد المزايا التي تميز مشروعه عن المنافسين الآخرين. فمن خلال التركيز على هذه العوامل والمزايا التنافسية التي يمتلكها رائد الأعمال الناجح، سيتمكن من جعل مشروعه أكثر جاذبية للمستثمرين بمختلف أنواعهم ما سيشجعهم على دعم المشروع دون تردد. بالإضافة إلى ذلك، إن بناء شبكة علاقات قوية يمكن أن يكون له تأثير كبير على قدرتك على جذب المستثمرين المحتملين.

 

سنتعرف في هذا المقال على أهم الصفات التي من شأنها أن تساعدك على جذب المستثمرين للاستثمار في مشروعك الناشئ، سواء كنت رائد أعمال طموح يبدأ مشروعه الأول أو إذا ما كنت بالفعل تملك وتدير شركة ناشئة وتريد تطويرها. مهما كانت حالة مشروعك فإن امتلاك مشروعك لهذه الصفات سيزيد من فرصك في تأمين التمويل اللازم من المستثمرين، بالإضافة إلى نجاح مشروعك في عالم الأعمال التنافسي.

اجذب المستثمرين ب١٠ خطوات!

جذب المستثمرين

1- سوق يعرفونه ويفهمونه

غالبًا ما يفضل المستثمرون تقليل مخاطر استثماراتهم عن طريق اختيار مجال تجاري يكونوا على دراية به ولديهم خبرة فيه. لذلك، يجب أن تكون حذرًا عند تقديم مشروعك الناشئ للمستثمرين المحتملين، حيث يعتبر اختيار مجال يكون مألوفًا للمستثمرين بالفعل هو الخيار الأكثر أمانًا.

المستثمرون في الشركات الناشئة يبحثون دائمًا عن فرص ضمن القطاعات التي تتناسب مع خبراتهم. هؤلاء المستثمرون عادة ما يكونون ملمين بكيفية تحقيق الأرباح في هذا القطاع وما يتطلبه مشروعك الناشئ لتحقيق عائد على استثماره.

يجب أن تعمل على جذب المستثمرين حتى إن كان مشروعك الناشئ يختص في مجال غير مألوف للمستثمرين المحتملين، فإنه يتوجب عليك أن تشرح هذا المجال وفكرة عملك باستخدام طرق ومصطلحات يمكن للمستثمرين فهمها بسهولة.

يجب عليك توفير شرح شامل لمشروعك التجاري الناشئ بالإضافة إلى علاقته بالأسواق التقليدية ويجب عليك أيضاً تقديم نتائج بحثك عن شخصية العميل المثالي بطريقة واضحة ومدروسة جيدًا.

 

2- فريق قيادة قوي

قم بالاستفادة من الخبرة المهنية لفريقك الإداري والقيادي لتعزيز حماس واهتمام المستثمرين بمشروعك الناشئ، حيث أن الموظفين المميزين الذين يتمتعون بسجلات عمل حافلة مليئة بالإنجازات السابقة هم أشخاص موثوقين وإمكانياتهم على النجاح في المستقبل أكبر وهو ما سينعكس أثره على مشروعك.

ومن أجل تأمين التمويل الذي ترغب به من المستثمرين في المشروع الناشئ، يجب إظهار وجود قادة أذكياء واستراتيجيين وبارعين يتمتعون أيضًا بفطنة مالية قوية داخل فريق عملك كمشروع ناشئ.

في حال كان مشروعك الناشئ يحتوي على فريق يملك مثل هذه السمات فلا تتوانى بإبراز كفاءة مؤسسي شركتك وأعضاء فريق القيادة لديك من خلال تقديم السِّيَر الذاتية الخاصة بهم.

 

3- التنوع الاستثماري

في كثير من الحالات، يُقدم مستثمرو الشركات الناشئة دعمًا ماليًا لعدة شركات مختلفة لتنويع مصادر استثماراتهم ومصادر ربحهم.

وهو ما يعني أنه يجب عليك الاستفادة من هذه الفرصة من أجل جذب المستثمرين. لذلك يجب عليك أن تميز شركتك عن غيرها من الشركات عبر إثبات أن الاستثمار في مشروعك الناشئ يمثل فرصة فريدة ذات إمكانيات نمو اقتصادي عالية. إذا نجحت في إقناع المستثمرين بأن شركتك تقدم لهم فرصة استثمار لا مثيل لها، فمن المحتمل أن يظهروا اهتمامًا كبيرًا بمشروعك.

 

4- إمكانية توسع المشروع

عندما تبدأ احتياجات العملاء في التزايد، يجب أن تكون شركتك الناشئة مستعدة للنمو من أجل تلبية هذه الاحتياجات، ويجب عليك إظهار هذه الإمكانية للمستثمرين، فالمستثمرين لا يهتمون بالشركة الراكدة التي لا تملك خطة للتوسع والتكيّف حسب رغبات زبائنها واحتياجات وتطورات السوق، بل انهم يريدون الاستثمار في الشركات الناشئة التي ستزدهر وستوفر في النهاية عائدًا على استثماراتهم.

يجب أن تضع خطة قابلية التوسع في عين الاعتبار؛ حيث يعد بناء شركة لا تتوسع أحد الأخطاء الأكثر شيوعًا التي يمكن أن ترتكبها الشركات الناشئة. لذلك كن مستعدًا لمناقشة قابلية مشروعك الناشئ على التوسع والقدرة على التكيف على كل من المدى القصير والطويل.

 

5- التوقعات المالية الواعدة

اعرض للمستثمرين الموعد المتوقع لاسترداد استثماراتهم وما هي الأرباح المحتملة الواعدة التي سيحصلون عليها في المستقبل.

إن توقع مكاسبك بدقة بعد 5 إلى 10 سنوات في المستقبل هو أمر صعب لكنه ضروري بهدف جذب المستثمرين، ولكن يجب على فريق القيادة في مشروعك أن يثبتوا أن إمكانات النمو الاقتصادي للمشروع موجودة وأن يدعموا حجتهم عبر عرض نموذج أعمال مجدي ومستدام مالياً.

فكلما قضيت وقتًا أطول في تحسين التوقعات المالية لمشروعك الناشئ، سيشعر مستثمري الشركات الناشئة براحة أكبر عند الاستثمار بك.

 

6- إظهار اهتمام المستهلكين بخدماتك

عندما يقوم شخص بالاستثمار في شركة ما فمن البديهي أن يهتم بمعرفة إمكانات هذه الشركة في السوق، ولهذا السبب كن مستعداً لتُظهر للمستثمرين الدلائل على اهتمام المستهلكين بمنتجك.

هل قمت ببيع منتجك لأي شخص حتى الآن؟ هل قمت بإنشاء دراسة ومسح اهتمامات قاعدة العملاء؟

لتحسين فرصتك في جذب المستثمرين أظهر لهم أن مشروعك وخدماتك قابلة للبيع في سوق وقم بالتوضيح للمستثمر كيف أن هذا الأمر يجعل تحقيق الربح أمرًا ممكنًا لك ولهم.

 

7- خطة تسويقية واضحة ومفصلة

سواء كنت تُنشئ مشروعك التجاري أو تحتاج إلى جذب المستثمرين من أجل تأمين تمويل من مستثمري المشاريع الناشئة من أجل أن تطور شركتك إلى المستوى التالي، عليك أن تعلم أن المستثمرين يريدون رؤية خطة تسويق توضح أمرين اثنين: الأول أنك تعرف جمهورك والأمر الثاني هو كيفية الوصول إليه؛ حيث أن المستثمرون قد يريدون التعرف على البرامج التقنية التي تستخدمها يوميًا في هذه العملية.

هل تستخدم أو تخطط لاستخدام أداة تسويق فعالة ومتكاملة؟ هل تستخدم منصات برمجية متعددة؟ على الأقل، جهز مشروعك الناشئ لامتلاك منصة تسويق بريد إلكتروني، وبرنامج جدولة لوسائل التواصل الاجتماعي، وبرنامج قياس أداء موقع الويب مثل أداة تحليلات جوجل بالإضافة إلى إدارة علاقات العملاء. هذا إلى جانب مجموعة البرامج التكنولوجية المفصلة التي تستعملها، يجب أن تتضمن خطة التسويق الواضحة ما يلي:

- استراتيجية الحملة

- استراتيجية تسويق بالمحتوى

- بحث شخصية العميل المثالي

- استراتيجية تنشئة ورعاية العملاء المحتملين عبر البريد الإلكتروني

- خطة تسويقية لوسائل التواصل الاجتماعي

- خطة تسويق الدفع بالنقرة (PPC)

- التقارير المنتظمة

 

زِد فرصك في جذب المستثمرين واعرض خططك التسويقية عليهم وأظهر لهم القنوات التي تخطط لاستخدامها بهدف زيادة ظهورك في السوق.

 

8- الشفافية

على الرغم من أن الكشف عن تعقيدات شركتك الناشئة للمستثمرين ليس أمراً ضروريًا تمامًا وقد يعتبره البعض أمراً سلبياً في جذب المستثمرين، إلا أنك بحاجة إلى أن تكون شفافًا قدر الإمكان لزيادة ثقتهم في عملك حيث لا يرغب أي مستثمر في الدخول في صفقة عندما لا يشعر أنه يمتلك كل الحقائق. لذلك كن منفتحًا وصادقًا بشأن حالة مشروعك والتحديات التي تواجهها وكيف تخطط للتغلب عليها.

 

9- تكاليف واقعية ومعقولة لبدء التشغيل

المبالغة في تقدير قيمة شركتك الناشئة يؤدي إلى نتائج عكسية في جذب المستثمرين المحتملين. وهو ما يعني أنه يجب عليك التأكد من أن تكون تكاليف بدء التشغيل الخاصة بمشروعك معقولة بالنسبة لحجمه وقاعدة عملائك الحالية. فمن الضروري توضيح الطريقة التي تخطط بها لاستخدام أموال المستثمرين في مشروعك الناشئ.

هل ستستخدم هذه الأموال لتوسيع العمليات؟ الاستثمار في الآلات أو المعدات الجديدة؟ إطلاق سلسلة من الحملات؟ يجب أن تستخدم شركتك الناشئة هذه الأموال بحكمة ومنطقية، مع تجنب النفقات غير الضرورية.

 

10- الرؤية وخطة المشروع على المدى البعيد

عليك أن تعلم أن المستثمرون يريدون ان يروا إلى أين تتجه شركتك الناشئة ويجب أن تعلم أنهم يفضلون الاستثمار في شركة ناشئة لديها احتمال كبير في أن تصبح من الشركات الناجحة في المستقبل. يجب أن يكون لديك تصور لما تريد أن تنمو به شركتك الناشئة في نهاية المطاف.

على سبيل المثال٬ هل ترغب في خدمة سوق عالمي بدلاً من السوق المحلي الحالي؟ أم ترغب في توظيف 50.000 عضو في شركتك وجعل منتجك داخل كل البيوت لدى كل الأُسر؟

ارسم صورة للمستثمرين المحتملين عن المكان الذي ستكون فيه شركتك في المستقبل واجعلهم يؤمنون بأنك ستحقق هذه الأهداف.

إن عملية جذب المستثمرين إلى شركتك أمر ضروري من أجل نجاح مشروعك، لهذا قم بتسليط الضوء على أفضل جوانب شركتك الناشئة وشارك التحديات التي تواجهها بشكل مفتوح، وعندها سوف تزداد فرصك في جذب المستثمرين فقط عندما تظهر إمكانيات نمو عالية لمشروعك الناشئ.

مواضيع أخرى